33

خصائص الحركة الإسلامية في كردستان العراق

كامل محمود

عند مقارنتنا الحركة الإسلامية في كردستان بالحركات الجهادية الإسلامية في العالم الإسلامي نجد بعض الفروقات تمتاز بها الحركة الكردستانية وهي خصائص للحركة, الحركات الإسلامية الجهادية عادة يعملون ويتحركون خارج العملية السياسية الرسمية ولا يعترفون بالنظم الحاكمة و لاحتى بالحوار و المفاوضات معهم, ويعملون على إسقاطهم, اعمالهم ونشاطاتهم في الخفاء و مؤسساتهم عل شكل تنظيمات سرية, اما الحركة الإسلامية في كردستان العراق ومنذ انطلاقتها الأولى قبل سقوط النظام البعثي و هي رافعة راية الجهاد مع هذا النظام, كانت جهادها متوازية مع نضال الحركات القومية والعلمانية الكردية الأخرى وهم جميعا في خندق واحد ضد ظلم وإستبداد صدام حسين, وبعد تحرير كردستان وعودة الأحزاب المعارضة الكردية ومعهم الحركة الإسلامية كان جميعهم دخلوا في عملية سياسية مشتركة, دخلوا في انتخابات عامة سنة 1992, وشارك الحركة الإسلامية مع الإسلاميين الأخرى في هذه الإنتخابات, وشاركوا في عدة حكومات كردستانية.
مع المشاركة الفعالة في العملية السياسية كانت ولاتزال للحركة الإسلامية مؤسسات إعلامية ودعوية و وشارك اعضائها في تأسيس منضمات مدنية, كل هذه الأعمال نقاط التمايز بين الحركة الإسلامية في كردستان العراق و الحركات الإسلامية الجهادية الأخرى.
الحركة ومنذ انطلاقتها المباركة في جبال كردستان آمن بالتعايش السلمي مع الحركات و الآيدولوجيات الأخرى ضماناَ لوصول الحركة الكردية الى أهدافها, ولاتزال الحركة عامل الإستقرار السياسي والإجتماعي في كردستان وجز من الحل الإيجابي لكل مشاكل الإقليم, الحركة في صميمها عقائدية أصولية في الوقت نفسه اصلاحية لها مشارعها عند المشاكل والأزمات, ولاتؤمن بالتشدد والعنف بل تؤمن بوسطية الإسلام كمبدأ وممارسة.

تحقق أيضا

27844493319140293_n-480x330

تهنئة المرشد العام للحركة الاسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

باسک نیت: بسم الله الرحمن الرحيم ((شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ …

وەڵامێک بنووسە

پۆستی ئەلکترۆنیکەت بڵاو ناکرێتەوە . خانە پێویستەکان دەستنیشانکراون بە *